البشام تنشر معلومات خاصة عن جسر روصو الرابط بين الضفتين | البشام الإخباري

البشام تنشر معلومات خاصة عن جسر روصو الرابط بين الضفتين

البشام الإخباري/ أشرف الرئيسان الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني والسنغالي ماكي صال اليوم الثلاثاء، على وضع حجر الأساس لمشروع جسر روصو، الرابط بين ضفتي نهر السنغال.

وظل بناء الجسر  حلما طيلة عقود  لمواطني البلدين.

وتبلغ كلفة مشروع جسر روصو 87.63 مليون يورو، ممولة من طرف البنك الأفريقي للتنمية والاتحاد الأوروبي، والصندوق الأوروبي للاستثمار.

وتستمرالأشغال في جسر روصو لمدة 30 شهرا، ومن المنتظرأن يسلم منتصف عام 2024.

ويمتد جسر روصو بين موريتانيا والسنغال، عابرا نهر السنغال الذي يفصل البلدين، وذلك على مسافة 1,4 كيلومتر، هي طول الجسر، فيما يصل عرضه إلى 55 مترًا.

وتتوقع الدراسات الفنية أن يرتفع عدد السيارات التي تعبر النهر، بعدتدشين جسر روصو بعد عامين ونصف، من 115 سيارة تعبر يوميا على متن « عبَّارة » روصو، إلى 370 سيارة يومياً بعد افتتاح الجسر.

و تشير الدراسات الفنية إلى أن السيارات ستربح ساعتين من الرحلة، ما بين مدينتي نواكشوط ودكار، الممتدة على مسافة 550 كيلومتراً.

وفازت شركة (بولي شانغدا) الصينية بمناقصة تشييد جسر روصو، وهي شركة تابعة لمجموعة (China Poly Group) التي شيدت ميناء انجاغو,

ويأخذ الجسرأهميته من كونه يدخل في إطار مشاريع البنية التحتية بمنطقة غرب أفريقيا، ويربط هذه الدول بالسوق الأوروبية، ضمن محور طرقي يمتد من طنجة بالمغرب، إلى لايغوس بنيجيريا.

 وخلال تدشين جسر روصو تحدث الرئيسان الموريتاني والسنغالي عن أهمية الجسر والدور الذي سيلعب في تعزيز علاقات الأخوة بين البلدين.