توجيه: تعرفوا على فوائد تلقي لقاح كورونا/ أمل البشرية ومنقذ للحياة | البشام الإخباري

توجيه: تعرفوا على فوائد تلقي لقاح كورونا/ أمل البشرية ومنقذ للحياة

البشام الإخباري/ منذ بداية العام الجاري تم استخدام العديد من اللقاحات في جميع أنحاء العالم للقضاء على جائحة كورونا، التي أثرت على كل جانب من جوانب الحياة تقريبًا، فتم إعطاء ما يقرب من 1.23 مليار جرعة لقاح على مستوى العالم، لتشير الأرقام إلى إمكانية العودة إلى "الحياة الطبيعية"، ومع ذلك، يواجه التطعيم العالمي لفيروس كوفيد -19 عددًا من التحديات التي قد تعرض نجاحه للخطر. 

ومع انتشار الفيروس وظهور عدد من الطفرات المختلفة له ببعض الدول، من المهم للغاية أن يتم التطعيم للسيطرة على انتشار الفيروس، بحسب موقع Onlymyhealth الذي عدد بعض فوائد التطعيم وفقًا للخبراء في هذا المجال.  

 

1. يقلل من مخاطر الإصابة
يبدأ الجسم في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس بمجرد تلقيه للجرعة الأولى من لقاح COVID-19 سيكون جهاز المناعة قادرًا على محاربة الفيروس بمساعدة هذه الأجسام المضادة، مما يقلل من فرص الإصابة بالعدوى، من المهم ملاحظة أنه حتى بعد التطعيم، يمكن أن يصاب الأشخاص بالفيروس.

وبمجرد تحصين غالبية السكان، تقل فرص الإصابة بالعدوى بسبب مناعة القطيع، لا يقلل الأشخاص الذين يتم تطعيمهم من فرص الإصابة بالعدوى فحسب، بل يساهمون أيضًا في حماية المجتمع وتقليل احتمالية انتقال الفيروس.

 

2. يقي من المرض الشديد
أظهرت الدراسات أن لقاح COVID-19 فعال في الوقاية من أمراض كورونا الخطيرة، وهذا يعني أنه إذا تم تطعيم الشخص وإصابته بالفيروس، فإن فرص الإصابة بمرض شديد تقل، فالأشخاص الملقحون الذين أصيبوا بالعدوى لديهم حالة خفيفة إلى متوسطة مقارنة بالأشخاص غير الملقحين، وبمجرد أن يتم تحصين الأشخاص بشكل كامل، يتم تقريبًا القضاء على خطر الوفاة أو العلاج في المستشفى بسبب فيروس كورونا.
3. سوف يساعد على التخلص من الكمامات في نهاية المطاف
التطعيم ضد فيروس كورونا COVID-19 هو الأمل الوحيد للعودة إلى الحياة الطبيعية، فأدت الإجراءات الصحية الوقائية مثل غسل اليدين والفصل الجسدي واستخدام الكمامة إلى إبطاء انتشار الفيروس، لذلك يجب الاستمرار في اتخاذ هذه الاحتياطات حتى يتم تطعيم عدد كافٍ من الأشخاص، فلن يكون التباعد الجسدي وارتداء الأقنعة ضروريًا بمجرد وصول السكان إلى مناعة القطيع ويصبح الانتشار غير محتمل.
4. سوف يساعد على إعادة الاتصال
سيتمكن الأشخاص من زيارة الأشخاص الملقحين الآخرين بمجرد أن يتم تطعيمهم وانتظار الوقت المطلوب للجسم لبناء المناعة، أيضًا، إذا احتاج شخص ما إلى التواجد حول شخص مصاب بالعدوى ولكن لا يعاني من أي أعراض، فلن يُطلب منه عزل نفسه.
وفي هذا الإطار يوضح أيضًا الأطباء أهمية تلقي اللقاحات، حيث وصفهوها بـ"أمل البشرية" لانقاذ حياة المواطنين، منوهًا إلى أن اللقاحات لاتغنى عن التدابير الوقائية أبدًا.
وأشاروا إلى ان إلى أنه عالميا، تمنع اللقاحات وقوع حوالى 3 ملايين وفاة على الأقل سنوياً، وأن توفيرها يعد خطوة فى خارطة الطريق للقضاء على الكورونا، منوهًا إلى أنه رغم أن فاعلية اللقاحات ضد فيروس الكورونا تصل إلى 95 في المئة، فإنه يفترض أيضا بعض الوقت للحصول على الفاعلية، فتبدأ فعالية لقاحات الكورونا فى العمل بعد 7- 14 يوما من تلقي الجرعة الثانية.
وأضافوا: "هناك أيضا احتمال قائم أن يتحور فيروس كورونا الجديد، ويصبح فيروساً موسمياً، وهو فيورس أر إن إيه مول بالتحورات على مدار اليوم، مما يجعل اللقاحات الحالية أقل فعالية، كما هو الحال مع فيروس الإنفلونزا، الذى يستلزم التطعيم بلقاحات جديدة ضد الإنفلونزا كل عام".
وحول أهمية الحصول على لقاحات كورونا قالوا ما يلي:
-لقاحات الكورونا لن تمنع العدوى بالكورونا، ولكنها ستقلل من تطور المرض وتقلل من الأعراض الخطرة، والوفيات، والمضاعفات .
-توفر اللقاحات المناعة الفعالة التى تمنع ظهور الأعراض الشديدة للمرض وحدوث المضاعفات، لكنها لا يمكنها منع دخول الميكروبات من دخول الجسم أو التكاثر في الخلايا.
-تطعيم الجماهير خطوة هامة لتحقيق المناعة الجماعية وبداية القضاء على المرض.
- ستساعد لقاحات الكورونا فى تحقيق مناعة القطيع، فيتطلب تطعيم 70% من السكان، إذا كان اللقاح فعالا بنسبة 100 % لمنع انتقال العدوى، أو تطعيم 80%من السكان إذا كان اللقاح فعالا بنسبة 80 في المئة لمنع انتقال العدوى.
-الوصول لمناعة القطيع يحتاج سنوات عديدة، لن تتمكن شركات اللقاحات والدول من توفير اللقاحات لعموم سكان كوكب الأرض، لذا سنحتاج عدة سنوات لاتمام تلقيح أكبر نسبة من الجماهير، كما أن المناعة المكتسبة من التطعيم أو العدوى قصيرة الأمد .
-سيساعدك تطعيم الكورونا على حمايتك من الإصابة بـالكورونا، فثبت أن جميع لقاحات الكورونا المتوفرة حاليًا آمنة وفعالة في الوقاية من الكورونا.
-بناءً على ما نعرفه عن لقاحات الأمراض الأخرى والبيانات المستقاة من التجارب السريرية، الحصول على لقاح الكورونا يساعد أيضًا في حمايتك من الإصابة بمرض خطير حتى إذا أصبت بـفيروس الكورونا المستجد.

 

تصفح أيضا...