رسالة شكر وامتنان من أسرة المرحومة مريم بنت عبد المالك | البشام الإخباري

رسالة شكر وامتنان من أسرة المرحومة مريم بنت عبد المالك

البشام الإخباري /السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، علي إثر مصابنا الجلل برحيل المغفور لها ، لا نملك إلا أن نقول إنا لله وإنا إليه راجعون وحسبنا الله ونعم الوكيل ، اللهم اغفر لحينا وميتنا وصغيرنا وكبيرنا  وذكرنا وانثانا وشاهدنا وغائبنا ، اللهم من أحييته منا فأحيه علي الإيمان ومن توفيته منا فتوفه علي الإسلام ولا تحرمنا أجرها ولا تضلنا بعدها  واخلفنا فيها خلفا حسنا . 

تتقدم أسرة أهل عمي وأسرة أهل عبد المالك بإسم ابناء وبنات وأبناء عمومة وخؤولة المرحومة مريم بنت سيدي محمد ول عبد المالك بجزيل الشكر وعظيم الامتنان والعرفان بالجميل إلى كل الذين قدموا لها واجب العزاء والمواساة في رحيل المغفور لها سواء بالحضور للصلاة عليها أو المشاركة في التشييع أو مراسيم الدفن أو من خلال الإتصال أو التواصل الإجتماعي من كافة الإخوة : من علماء ومشايخ  ورسميين وإخوة وأصدقاء ومعارف وجيران العائلتين الكريمتين في أنواكشوط وتمبدغة ومال و ولاتة والنعمة وخارج البلاد .
لقد أرتقت المغفور لها بإذن الله جل جلاله إلي الرفيق الأعلا بعد عمر مبارك عمرته بالإنفاق والإحسان والصدقات وفعل الخيرات مقبلة علي شأنها بريئة قانتة محبة للخير ومعظمة لقدر العلماء و الصالحين وحافظة لحدود الله ولحق الأقربين والجيران في المودة والإحسان .
وخير ما نعزي أنفسنا به تعزية الأعرابي ل عبد الله ابن العباس في أبيه العباس إبن عبد المطلب رضي الله عنهما وأرضاهما  حيث أنشده بيتين :
أصبر نكن بك صابرين فإنما
صبر الرعية بعد صبر الراس
خير من العباس أجرك بعده 
والله خير منك للعباس.
أجل والله خير منا للمرحومة الزاهدة المنفقة البشوشة المحسنة مريم بنت سيدي محمد ول عبد المالك .
اللهم ارحمها واغفر لها واعف عنها وعافها وارزقها النعيم المقيم وجنتك الفردوس العليا بجوار محمد صلي الله  عليه و٧سلم هو والنبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا اللهم آمين يارب العالمين. 

عن أسرة المرحومة مريم بنت عبد المالك .